نصائح

YouTube shorts vs tiktok: أيهما تختار لنجاح مشروعك؟

YouTube shorts vs tiktok: أيهما تختار لنجاح مشروعك؟

بفيديوهات قصيرة المدة وكاميرا هاتف بسيط ومحتوى يتم إخراجه داخل غرفة صانع المحتوى، نجحت منصة التيك توك tiktok من سحب البساط من تحت منصات التواصل الاجتماعي الشهيرة، وأن تكون المفضلة لعدد ضخم من الجمهور العالمي ولاسيما المراهقين منهم في وقت قصير.

لكن الحكمة الشهيرة تخبرنا أن ما لا نستطيع منافسته يجب علينا تقليده، وبما أن المنافس الأول للتيك توك هي منصة اليوتيوب بتشابه التخصص في تقديم الفيديوهات المصورة للجمهور، كانت الأخيرة هي أول من أعلن الحرب وبدأت منافسته بشراهة تحت مسمى YouTube shorts.

أيهما الأنسب لنجاح المشروع تسويقيًا: يوتيوب أم التيك توك؟
والآن بعدما ناقشنا كلا المنصتين من حيث أوجه التشابه والاختلاف وكذلك نقاط التميز، دعنا الآن نركز على السؤال الأهم: إذا كنت تمتلك مشروعًا صغير أو متوسطًا وترغب في زيادة نسبة ظهورك للعملاء المحتملين، أي من المنصتين هما الأفضل لك، TIKTOK أما YouTube Shorts؟

حسنًا لا يوجد إجابة قاطعة هنا بخصوص هذا الشأن، لكن هناك مجموعة من العوامل التي قد تساعدك على حسم القرار كالآتي:

إذا كنت ملمًا بالصيحات الرائجة بين الشباب وطبيعة عملك التجاري تستطيع أن تطوعها لتناسب هذه الصيحات، فمنصة tiktok بالطبع ستكون الأفضل لك من الناحية التسويقية.

إذا كنت في بداية مشوارك وترغب في أن يتم مساعدتك من قبل الخوارزميات في الظهور بمعدل أكبر وبصفة مجانية، فالتيك توك ستكون له الأفضلية في هذه النقطة.

إذا كانت طبيعة عملك تحتاج إلى فيديوهات طويلة المدة فخاصية الثلاث دقائق التي تمتلكها التيك توك ستكون مناسبة، إما إذا كنت تحتاج إلى وقت أكثر من ذلك، فيمكن حينها رفع الفيديو كاملًا على اليوتيوب وتقسيمه إلى فيديوهات مصغرة مدتها دقيقة تحتوي على أهم النقاط وأكثرها جذبا للمشاهد.

إذا كانت طبيعة جمهورك المستهدف متنوعة والأكبر سنًا تستحوذ على شريحة كبيرة منها، فالأفضل هو التسويق باستخدام YouTube shorts وليس التيك توك، اذا الأخير بنسبة كبيرة هم المراهقين والشباب.

إذا كان محتواك يحتاج إلى مداومة للنشر بصفة مستمرة وعدده كبير، فحينذاك ستحتاج على ميزة الجدولة المتاحة على فيديوهات اليوتيوب القصيرة لتنظيم ذلك، بينما على الـ tiktok لن تمتلك نفس المرونة.

إذا كانت طبيعة تعامل مع العملاء المستهدفين تطلب مناقشة مستمرة والرد على الأسئلة، فحينها عليك باستخدام tiktok إذا ستمكنك خاصية الرد على الأسئلة في إلقاء الضوء على استفسارات الجمهور والرد عليها

إذا كنت تمتلك بالفعل قناة خاصة على اليوتيوب، فالفيديوهات القصيرة ستساعدك على زيادة نسبة المشتركين وكذلك معدل ظهورها للجمهور، على خلاف توجهك إلى منصة tiktok والتي ستبدأ فيها من جديد متجاهلًا الشريحة التي تمتلكها بالفعل على YouTube.

إذا كان مشروعك يعتمد على التسويق بالمؤثرين فالتيك توك هي خيارك الأفضل في ذلك، أما إذا كانت استراتيجيتك التسويقية معتمدة على التسويق بالمحتوى الجيد، فالـ YouTube shorts هو خيارك الأول هنا.

إذا كنت ملمًا بالقواعد الـ seo، وتستطيع تهيئة قناتك بشكل مناسب للظهور في محركات البحث بصفة مجانية، فهنا يمكنك تركيز جهودك التسويقية على YouTube shorts، إذا سيساعدك الـ seo في ذلك.

إذا كنت ملمًا بالصيحات الرائحة بين الشباب وتمتلك بالفعل فريقًا إبداعيًا قادرًا على استغلالها وتطويعها لصالحك مشروعك، فلا أفضل من تريندات التيك توك لاستغلالها الآن.

إذا كانت فيديوهاتك القصيرة تدور حول فكرة محددة متسلسلة المعلومات، فالأفضل استخدام YouTube shorts حيث يحتوي على ميزة جمع الفيديوهات تحت قائمة واحدة. يمتلك التيك توك نفس الميزة، ولكنها ليست بنفس الوضوح أو السهولة التي تمتلكها الأولى.

في النهاية، فإن منصتي YouTube shorts و Tiktok كلاهما يملكان خوارزميات تساعد صانع المحتوى على الانتشار ولاسيما في البداية، النقطة الفاصلة التي تحدد أي منهما تختار هو طبيعة عملك وكذلك طبيعة الجمهور المستهدف منه، بالإضافة إلى قدرتك على خلق محتوى جذاب وقصير ومركز في نفس الوقت.

مع ذلك فإن الاعتماد على منصة واحدة في التسويق ولاسيما في عصرنا الحالي، ليست بالفكرة الجيدة، خاصة أن الجمهور أصبح منفتحًا على أنواع المحتوى المختلفة ويبحث دائمًا عما يجذبه حتى ولو لم يكن من ضمن تفضيلاته،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.