نصائح

8 صفات يجب أن تتحلى بها لتتقن فن التسويق العاطفي.

8 صفات يجب أن تتحلى بها لتتقن فن التسويق العاطفي.
1-استمع :
الأشخاص الناجحين مستمعين جيدين.
استمع بإصغاء لما يقوله الطرف الآخر بغض النظر إن كنت توافقه الرأي أم لا ولكن استمع وافهم جيداً ماذا يريد عندها سوف تدري جيداً كيف تقدم خدمتك له على حسب احتياجه.
2-تعاطف:
كل منا لديه ما يكفي من المتاعب ولكن الجميل في هذه الحياة أنه يوجد أحباء يتعاطفون معنا ويربتون على أكتافنا ويقولون لنا أننا أقوياء ونستطيع الفوز .
لا بد أنك قابلت أحد هؤلاء الناس وسررت جداً بالحديث معه وشعرت بارتياح شديد من تعاطفه معك.
لتكن أنت هذا المتعاطف الودود الذي ينشر السعادة حوله.
3-راقب :
المراقبة لا تعني أن تتدخل في أشياء تحرجهم بل أن تراقب ما يحدث حولك من أحداث يومية وتتعلم من المشهد الذي شاهدته درساً يعود عليك بالفائدة مستقبلاً.
ثق تماماً بأن لاشيء تمر به عبثاً بل كل حدث فيه درس مستقبلي وما عليك سوى أن تراقب جيداً.
4-قيِّم :
للبشر اختلافات بدرجات الوعي لديهم، وأنت لك درجة وعي أيضاً. لتحصل على تقييم صحيح قيِّم نفسك أولاً.
هل وجدت أنك في مرحلة وعي متقدمة أكثر من المتواجدين في عالمِك؟
حسناً هذا جيد جداً ولكن لا تجعله يدعوك للتكبر بل يجب عليك النزول إلى مستوى وعيهم عند الحديث معهم ولا تترجى أن يصعدوا هم لمستوى وعيك.
صحيح، أليس هذا منطقياً؟
5-تفائل :
التفاؤل هي صفة سحرية من يتمتع بها يصبح مغناطيساً يجذب الناس من حوله. فالمتفائل الإيجابي هو كما الزهرة الفواحة التي تنشر عبيرها في أي مكان حلّت به.
جميعنا بحاجة إلى هذا الشخص الذي يحفز الإنسان الخامل بداخلنا ويشعره بأن الحياة جميلة.
ألا تريد أن تكون أنت تلك الزهرة؟
6-كن مبادراً:
لا تنتظر أن يأتي هو إليك إذهب أنت له.
هذا الشيء بديهي لأننا بشكل دائم ننتظر الإهتمام من الآخرين ولكن لنسأل أنفسنا. هل نحن نقدم الإهتمام المطلوب؟
إذا بادرت أنت سوف تعود عليك النتائج بالمثل فكن أنت من يقدم الخدمة الأولى.
كن أنت ذلك القوي لمجرد وجوده يملئ المكان بالأمان والطمأنينة.
7-الأُسلوب:
بين كسب القلوب وكسرها خيط رفيع اسمه أُسلوب.
سلوكك يحدد سلوك المقابل.
ليكن أسلوبك في الحديث والنقاش ليناً هيناً لطيفاً على المستمعين. فالصراخ يجلب الصراخ والغضب يولِّد الغضب. والمشكلة ولِدت من رحم سوء الفهم.
عندما تتكلم بأسلوب لطيف سوف يفهم الجميع وجهة نظرك ويؤمنون بها.
وإن كان أسلوبك فظاً حتماً ستكون النتائج غير مرضية.
هل تراقب أسلوبك في الحديث مع الآخرين؟
8-كن صادقاً:
الصدق هو الذي يولِّد الثقة بين الناس والثقة هي التي تجلب الحب والحب هو غايتنا.
إذا تحدثت تحدث بصدق وإن وعدت يجب عليك أن تفي بوعودك.
أنت أيضاً تحب الشخص الصادق وتستمر في التعامل معه لأنه أهل للثقة.
كن أنت هذا الشخص الذي يثق به الجمهور والعملاء والمحبين.
الحب هو المنتج وهو الخدمة.
إذا عمِلت بهذه الطريقة أياً تكن مهنتك، طبيب، فلاح، مهندس، تاجر، فنان أو طباخ ليكن منتجك هو الحب. ستكون أنت صاحب أعلى قيمة في السوق من حيث الجودة والتميُّز والتفوق على المنافسين.وتستطيع أن تصل للعالمية.
أن احببت قمت بهذا التمرين لتحصل على نتائج عملية من واقعك.
دون أسماء الأشخاص الناجحين الذين تعرفهم بمهنة معينة وقارن بينه وبين شخص أقل نجاحاً في نفس المهنة واعرف الفرق بينهما.
ستجد أن الفرق هو كمية الحب التي يقدمها كل شخص.
هل تعرف صفة أخرى مهمة لتحقيق النجاح؟

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.