نصائح

5 طرق لتحويل الفشل الى نجاح باهر

إليك وصفة لتحويل العقبات إلى نقطة انطلاق نحو النجاح. هناك عدد قليل جداً من قصص النجاح، التي لا تبدأ ببضع حالات من الفشل خلال الرحلة نحو تحقيق الهدف. لكن بالتأكيد ليس كل شخص يفشل يحقق النجاح. يمكن أن يتحول الفشل بسهولة إلى عقبة لا يمكن التغلب عليها، تؤدي إلى تقويض أحلامك وطموحاتك.
إذاً، ما هو الفرق بين أولئك الذين يسمحون للفشل بمنعهم من الوصول إلى أهدافهم، وأولئك الذي يحولون الفشل إلى نجاح كبير؟ في الحقيقة أن الأمر يتعلق بالطريقة التي يستجيبون بها للشدائد والمحن. وفيما يلي 5 طرق مجرّبة لتحويل الفشل إلى نجاح عملاق:
1-قبول حقيقة أن الفشل هو جزء من الرحلة نحو تحقيق النجاح:
إن قول:«الفشل ليس خياراً»، يحوّل بسرعة أي محاولة فاشلة إلى حدث كارثي. وفي الحقيقة أن الفشل يعد أمراً لا مفر منه في بعض الأحيان. والقبول بأن الفشل جزء من الرحلة نحو النجاح، سيحميك من الهلع، حتى عندما تواجهك أسوأ السيناريوهات. إن تبني عقلية الهدوء والتروي، هي عامل حاسم للتغلب على الفشل.
2-تحمل مسؤولية أخطائك:
إن إلقاء اللوم على الآخرين أو الظروف التي تمر بها، لن يجدي نفعاً، لذا لا تضيع وقتك وجهدك في لوم ومعاتبة كل من حولك. لا يمكنك التعلم من أخطائك، إلا في حال اعترفت بها. وسواء كنت غير مستعد أو لا تمتلك التجهيزات اللازمة أو لا تمتلك المهارة أو الخبرة، تحمّل المسؤولية الكاملة عن أخطائك.
3-تقبّل الشعور بالقصور:
يؤدي الفشل في كثير من الأحيان إلى الشعور بالعجز أو القصور، والطريقة التي تتعامل بها مع هذه المشاعر يمكن أن تلعب دوراً كبيراً في قدرتك على التعافي من الأخطاء. وفي دراسة نشرت في مجلة أبحاث المستهلك، وجد الباحثون أن المحاولة للتعويض عن مشاعر العجز يمكن أن تؤدي إلى نتائج عكسية، فعلى سبيل المثال: شراء السلع الفاخرة في محاولة لإظهار النجاح، ليس مفيداً.
كما وجد الباحثون أن الأشخاص الذين حاولوا التعويض عن شعورهم بالقصور، يقضون وقتهم بالتفكير في أخطائهم القديمة، ما يؤدي إلى تراجع ثقتهم بنفسهم وقدرتهم في التحكم بمشاعرهم.
بدلاً من محاولة الهروب من شعورك بالقصور عن طريق شراء ساعة باهظة الثمن عندما تفشل بالحصول على ترقية، تقبّل هذا الشعور وامض قدماً ولا تنظر إلى الوراء.
4-الاعتراف بنقاط القوة لديك:
إضافة إلى الاعتراف بنقاط الضعف لديك، والتي تحتاج إلى تطوير وتحسين، استخدم الفشل كفرصة لإظهار نقاط قوتك. فكّر بقدراتك ومواهبك وخبراتك، واعترف بفضلها عليك وكيف جعلتك شخصاً أفضل اليوم. تذكر نقاط قوتك يساعدك على التطلع نحو المستقبل بأمل وعزم.
5-ضع خطة للمضي قدماً:
على الرغم من أن هناك الكثير من الأمور التي يمكن أن نقولها عن العودة إلى المسار الصحيح بعد الوقوع والفشل، إلا أنه من المهم المضي قدماً نحو النجاح بصورة منهجية، إذ أن النهوض مجدداً والاندفاع نحو الأمام من دون تفكير قد يؤدي في معظم الحالات إلى فشل آخر. ضع خطة منهجية واضحة أمامك، وانظر إلى ما تعلمته من الفشل، وقرر كيفية تطبيق المعلومات والدروس المستخلصة من محاولات السابقة لتصنع نجاحك التالي. عندما تحوّل كل فشل إلى فرصة للتعلم، سوف تنمو على نحو أفضل مع كل محاولة فاشلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.