نصائح

كيف تسوق لشركتك على طريقة Elon Musk

لا للإعلانات” .. كيف تسوق لشركتك على طريقة ايلون ماسك؟
حتى إن لم تكن من المهتمين بعالم السيارات، فإنك على الأغلب ستكون على معرفة بشركة تسلا المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية، خاصًة أننا بين الحين والآخر نجد اسمها يتردد أمامنا على وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، وبينما يوجد الكثير من الأمور التي ربما تدهشك في شركة تسلا مثل كونها أصبحت الشركة الأسرع نموًا على مستوى العالم بنسبة 64.9% متخطية انستجرام في عام 2020، إلا أن أكثر ما سيثير فضولك هو أنها حققت كل ذلك بميزانية إعلانية تبلغ صفر من الدولارات أي أنها لا تدفع أي أموال مقابل الإعلانات.
إذا كنت لا تصدق ذلك، قم بمراجعة سريعة داخل عقلك لكل الإعلانات التجارية التي يمكن أن تكون شاهدتها على وسائل التواصل الاجتماعي أو التلفاز خلال الأعوام الماضية، هل كان من بينها واحدًا لشركة تسلا؟، وحيث أن الإجابة ستكون لا بشكل قاطع، فعلينا هنا طرح تساؤل هام وهو كيف استطاعت تسلا تحقيق هذا النمو المتفجر في ظل عدم اعتمادها على الترويج والإعلانات التقليدية؟
الحقيقة أن كلمة السر وراء ذلك هو إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تسلا والذي يتبنى استراتيجية تسويقية “مضادة للإعلانات “anti-advertising وذلك على عكس ما يحدث في مجال صناعة السيارات الذي يُعد من ضمن الصناعات الأكثر إنفاقًا على الإعلانات في العالم، حيث يعتمد “ماسك” على طرق وأساليب أخرى ضمنت لشركة تسلا أن تصبح الشركة الأعلى قيمة على مستوى العالم ولجميع شركاته الأخرى نجاح تسويقي مبهر.
وإليكم بعض من تلك الطرق الاستراتيجية التي يستخدمها إيلون ماسك للتسويق وكيف يمكن أن تطبق بعضها في خطتك التسويقية:
1. يعظم من الفرص المتاحة بقليل أو بدون تكلفة
يمكننا أن نجد مثال رائع على كيفية استغلال صاحب العمل لكل فرصة يمكن أن تقع أمامه إذا نظرنا لما فعله ماسك أثناء إطلاق صاروخ فالكون الثقيل Falcon Heavy rocket التابع لشركته سبيس اكس في عام 2018، حيث قرر ماسك وضع سيارته الخاصة من طراز تسلا رودستر Tesla Roadster على متن الصاروخ المتجه للفضاء، وبهذه الخطوة استغل “ماسك” حدث موجود بالفعل لصالح منتج آخر من منتجاته وليؤكد أيضًا رؤيته ورسالته وهي أنك ” لتذهب إلى المستقبل، عليك أن تأتي عن طريق تسلا”.
بالتأكيد معظمنا لن يكون قادر على ارسال سيارة إلى الفضاء ولكن يمكننا تكرار نفس الاستراتيجية عبر اختيار الرسالة التي نريد من منتجاتنا أن تصلها للناس وارفاق تلك المنتجات بأحداث أو مواقف أخرى تقوم بتسليم تلك الرسالة بشكل لا لبس فيه إلى الجمهور المستهدف.
2. السعي لحل مشاكل حقيقية
من المعروف عن إيلون ماسك رغبته الحثيثة في تحسين البيئة والبحث عن حل لمشاكل حقيقية يعاني منها العالم وتلك الرغبة ساهمت بشكل أو بآخر في التسويق القوي لابتكاراته، على سبيل المثال، خلال أزمة حرائق الغابات التي حدثت في ولاية كاليفورنيا الأمريكية عام 2018، قدم إيلون ماسك عرضًا لشحن سيارات تسلا بشكل مجاني، تلك اللفتة قد تبدو بسيطة ولطيفة للأشخاص الواقعين في تلك الأزمة حينها، لكنه بتلك الخطوة كان يُرسل رسالة أخرى مغزاها أن سيارات تسلا مزودة بمرشحات للهواء HEPA والتي تقوم بتنقيته من دخان الحرائق بشكل عالي الجودة، لدرجة أننا وجدنا بعض الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل في منطقة الحرائق يتحدثون على مواقع التواصل عن أن سيارات تسلا صديقة البيئة ساعدتهم على التنفس في المناطق المليئة بالدخان.. بالمنطق، أي إعلان كان سيكون أقوى من ذلك؟ بالطبع لن يوجد.
إيلون ماسك بذكاء كما في هذا الموقف وغيره الكثير يُبدع في وضع منتجاته في مواقف حقيقية، ويترك وسائل الإعلام تنشر ما حدث بالنيابة عنه بشكل مجاني، وأي عمل تجاري بإمكانه فعل ذلك أيضًا.
3. لا يخاف من الترويج الذاتي لما يقدمه
عبر صفحته الشخصية على موقع تويتر، يتقن ماسك فن الترويج الشخصي، تغريدة واحدة غامضة عن حدث قادم يمكن أن تخلق توقعًا كبيرًا لدى متابعيه وتشعل مواقع التواصل لأيام عديدة حتى يكشف عن هذا الحدث، وعلى الرغم من أن ماسك يمتلك شركة فضائية يمكن أن يتباهى بها ولن يستطيع أحد مجاراته في ذلك بالتأكيد، لكن هناك بعض العناصر في نهجه الترويجي يمكن لأي شخص تكراره، فهو، على سبيل المثال، يميل إلى عرض الحقائق عما يقدمه دون الكثير من الشرح، وهذا النهج كافي للغاية للترويج لمنتجاته دون إنفاق أي أموال على اعلاناته.
وأنت تستطيع تكثيف جهودك في الترويج الذاتي بتكلفة منخفضة أو حتى بدون تكلفة، مفتاح ماسك في ذلك هو الأصالة والصدق مع متابعيه وعملاؤه في كل ما يقوله، وهذا ما يجب أن تسعى لتحقيقه أيضًا.
4. تحويل الدعاية السلبية إلى دعاية إيجابية
في تجنب الدعاية السلبية والكوارث التي يمكن أن تواجه شركته، يقوم ايلون ماسك بعمل رائع للغاية وذلك بفضل اجراءاته المضادة واستراتيجية عمله التي تضع المستهلك دائمًا في المرتبة الأولى، وظهر هذا جليًا خلال إطلاق سيارة تسلا رودستر في عام 2017 والتي أطلقها للتعويض عن التأخير في تسليم سيارة تسلا نموذج Tesla Model 3.
حيث أنه في محاولة لإرضاء العملاء المنتظرين لتسليم سيارتهم من نوع نموذج 3، أعطاهم خيار قيادة سيارة رودستر في مقابل اضطرارهم لانتظار عام آخر للحصول على نموذج 3، ومن هنا استطاع ماسك تحويل كل الدعاية السلبية المرتبطة بتأخير موعد التسليم إلى إيجابية من خلال محاولاته الجيدة لإرضاء عملائه …
Ali Allaf .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.